آخــر الأخبـــار


الصفحة الرئيسية وزارة العمل تعتمد مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالكلية كمركز تدريب مهني مرخص

4/11/2015 11:29:01 AM

حصل مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالكلية الجامعية للعلوم على التطبيقية على اعتماد الإدارة العامة للتدريب المهني بوزارة العمل الفلسطينية كمركز تدريب مهني مرخص لاعتماد تدريس 6 برامج دبلوم مهني هي الإعداد والتقديم التلفزيوني وشبكات الحاسوب والدعم الفني والسكرتارية التنفيذية وإدارة المكاتب وصيانة الأجهزة الكهربائية والتمديدات الكهربائية وفني ألمونيوم.
وفي هذا الإطار أوضح الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية أن الكلية تعمل جاهدة على تلبية حاجات ورغبات سوق العمل الملحة في البرامج والاختصاصات التقنية والمهنية لكافة فئات المجتمع، بما فيهم من لم يتسنى لهم الحصول على شهادة الثانوية العامة، والراغبين في تطوير مهاراتهم المهنية، حيث عملت في هذا الإطار على طرح مجموعة من الدبلومات المهنية لمدة عام واحد تلبي احتياجات هذه الفئات وتشبع رغباتهم وتطلعاتهم للانخراط في سوق العمل، مؤكدا أن اعتماد هذه الدبلومات من وزارة العمل الفلسطينية يمثل الثقة الكبيرة التي تمنحها المؤسسة الرسمية للكلية الجامعية وبرامجها المتنوعة وأحقيتها في تقديم خدمة التعليم والتدريب المهني للمجتمع الفلسطيني.
من جانبه أفاد المهندس صالح أبو شعبان رئيس مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر أن المركز عمل طيلة الفترة الماضية وعبر التواصل المباشر مع الإدارة العامة للتدريب المهني بوزارة العمل الفلسطينية وتقديم كافة الوثائق والمستندات اللازمة لاستيفاء متطلبات اللوائح والإجراءات المتبعة في هذه الإدارة للحصول على الاعتماد والترخيص لمركز التعليم المستمر كمركز تدريب مهني في تدريس مجموعة من برامج الدبلوم المهني لمدة عام واحد.
وحول طبيعة البرامج المعتمدة ذكر أبو شعبان أن هذه البرامج تطرح لمدة عام واحد وتهدف إلى توفير تعليم تقني متميز داخل فلسطين دون الحاجة إلى استيراد خبرات خارجية وتخريج فنيين ذوي خبرة عالية يتمتعون بالأسس العلمية والمهارات العملية في مجالات الدراسة، وتوفير فرص عمل جديدة ومطلوبة وتقليص نسبة البطالة المرتفعة في المجتمع الفلسطيني.
وأكد أبو شعبان أن أعداد المسجلين في هذه الدبلومات في تزايد مستمر، وذلك انطلاقا من ثقة المجتمع بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية وبمركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وإيمانهم بأهمية هذه الدبلومات وحاجة المجتمع الماسة لها وقدرتها على تزويدهم بالمهارات المطلوبة للحصول على فرص العمل المناسبة، مشيرا إلى أن المركز يدرس طرح مجموعة جديدة من برامج الدبلوم المتوسط التي تتوائم مع رغبات وحاجات سوق العمل المتنوعة.

.