آخــر الأخبـــار


الصفحة الرئيسية الكلية الجامعية توقع اتفاقية تعاون مع المجمع العربي للمحاسبين القانونيين

5/3/2015 9:11:05 AM

وقعت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية اتفاقية تعاون مع المجمع العربي للمحاسبين القانونيين في مجال خدمات التدريب والشهادات المهنية المتخصصة، وذلك انطلاقا من رؤية وفلسفة الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في بناء شبكة من التفاهمات والاتفاقيات المتبادلة مع المؤسسات المحلية والدولية في القطاعين العام والخاص بهدف الوصول الى العالمية.
وجرت مراسم التوقيع بحضور ومشاركة كل من الدكتور علي الخطيب نائب رئيس الكلية للشئون الأكاديمية، المهندس صالح أبو شعبان رئيس مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر، السيد طوني مسعد المدير التنفيذي لشركة طلال أبو غزالة وشركاه الدولية -مكتب غزة، ونائبه السيد منير علي حسن، الدكتور بهاء العريني ممثلا عن بكالوريوس إدارة المال والأعمال.
بدوره أوضح المهندس صالح أبو شعبان أن هذه الاتفاقية هدفت إلى المساهمة في رفد اقتصاديات العالم العربي وتنميتها وذلك من خلال طرح مجموعة من البرامج التأهيلية، ومنها برنامج تأهيل في مجال المحاسبة والتدقيق والمواضيع ذات العلاقة باسم مؤهل " محاسب دولي عربي معتمد (IACPA)، وبرنامج تأهيل في مجال المحاسبة الإدارية باسم مؤهل " محاسب اداري دولي عربي معتمد (IACPA) ".
من جانبه ذكر الدكتور علي الخطيب أنه تم تطوير المنهاج الدراسي لبرنامج مؤهل "محاسب دولي عربي قانوني معتمد (IACPA)" بما يتلاءم مع منهاج التأهيل المحاسبي المهني الدولي المعتمد عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) بمشاركة خبراء من المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين واتحاد المحاسبين المعتمدين القانونيين واتحـاد المحاسبين القانونيين العموميين في كنـدا واللجنـة الأوروبيـة ومعهد المحاسبين القانونيين في اسكتلندا ومجلس معايير المحاسبة البولندي والاتحاد الدولي للمحاسبين، وممثلين عن منظمات أكاديمية وشركات محاسبة دولية بصفتهم الشخصية.
من جهته أكد الدكتور بهاء العريني أن هذا التعاون سيعمل بشكل كبير على الارتقاء بمهنتي المحاسبة والتدقيق والمجالات الأخرى ذات العلاقة التي يتم تطبيقها واستخدامها في الخدمات المهنية المتنوعة التي يقدمها المحاسبون في كافة المجالات، بما في ذلك الصناعة والتجارة والخدمات العامة على نطاق العالم العربي.
وأضاف العريني أن هذه الشراكة ستحافظ على الاستقلالية المهنية للمحاسبين وضمان الحماية لهم وتطبيق معايير الإشراف المهني عليهم كوسيلة للارتقاء بمهنتي المحاسبة والتدقيق، وستشجع البحث العلمي والمهني من خلال تطوير وتسهيل نشر المعلومات العلمية والمهنية وتبادلها بين المحاسبين والمهنيين.

.